الأربعاء 12 ديسمبر 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / أنشطة المكتب / مكتب المجلس الجماعي لاسفي يقوم بزيارة تضامنية مع المكتب المسير لاولمبيك اسفي
مكتب المجلس الجماعي لاسفي يقوم بزيارة تضامنية مع المكتب المسير لاولمبيك اسفي

مكتب المجلس الجماعي لاسفي يقوم بزيارة تضامنية مع المكتب المسير لاولمبيك اسفي

111مباشرة بعد علمه باستقالة رئيس نادي اولمبيك اسفي لكرة القدم و اعضاء مكتبه انتقل السادة اعضاء المكتب و المجلس الجماعي يتقدمهم السيد رئيس المجلس الجماعي لاسفي مساء يوم الثلاثاء 24 نونبر الجاري بزيارة تضامن و تأزر مع مكونات الفريق للوقوف جنبا الى جنب لما يتعرض له السيد رئيس الفريق و عائلته من تهديد وصل الى حد التهديد بالتصفية الجسدية .

السادة اعضاء المجلس عبروا خلال لقائهم مع مكونات المكتب عن تضامنهم المطلق و وقوفهم بجنب الفريق و مسيريه و من ورائهم ساكنة اسفي ، مؤازرينهم في مواجهة ما يتعرض له رئيس الفريق من مضايقات ، داعين في نفس الوقت الى انه على الجميع تحمل مسؤوليته في حماية مسيري الفريق و ضمان حمايتهم الجسدية و في مقدمتهم رئيس الفريق السيد انوار دبيرة ، معتبرين ان ما يقع الان من مضايقات وصلت الى حد الكتابة على الجدران و التهديد بالتصفية الجسدية للرئيس و عائلته يجب ان ياخد على محمل الجد من طرف الجهات المسؤولة عن امن و سلامة و طمانينة  المواطنين .

الزيارة التي استقبل فيها اعضاء النادي ممثلي الساكنة كانت مناسبة عبر فيها المجلس عن اوجه التعاون لتتيمن العلاقة التي تربط الجماعة بالنادي ، معتبرين ان موضوع الاستقالة الجماعية التقطها الاعضاء الجماعيون بشكل جدي مما عجل باللقاء معتبرينه هو دعم رمزي لاعادة الاعتبار لرئيس الفريق و لمكتبه لما للرياضة من دور محور ي و مركزي خاصة وان فريق اولمبيك اسفي هو قاطرة التنمية الرياضة باسفي ، مضيفين، ان المجلس يتكلم بمفهوم الترابط الوثيق و كيف ان كرة القدم غيرت النظرة عن المدينة و الدور الذي لعبته اولمبيك، معتبرين  ان القرار له توابع كثيرة و كمنتخبين يفرض علينا ان نعيش معكم همومكم ، منبهين الى ان هذه الاستقالة هي لها تبعات على 444مستوى اداء الفريق و نتائجه  و ما يمكن ان يتبعها من تبعات خطيرة ، مناشدين الجميع الى تقديم مصلحة الفريق في نفس الوقت اشادوا بالنخبة المسيرة و الوجوه النظيفة التي لها دور كبير في تسيير الفريق منوهين بما يقوم به مكتب الفريق من تاسيس للبنات الفريق و توفير البنيات التحتية . معتبرين ان جميع المكونات التي لها ارتباط بالشان العام في اسفي هي  الان مدعوة لرد الاعتبار للفريق و رئيسه السيد انور دبيرة في لحظة تقتضي من الجميع تحمل مسؤوليته من سلكات محلية و اجهزة امنية و سلطات قضائية و مجتمع مدني و منتخبون للوقوف معا ضد كل من يعبث باحوال الناس الشخصية و يمسهم في اعراضهم و حياتهم الخاصة و يعرضهم و عائلاتهم للتهديد و القدف. معبرين في نفس الوقت عن ادانتهم بكل الصفات و اللغات لهذا التصرف الهمجي الذي يتعرض له مكونات الفريق .

من جهتهم السادة اعضاء فريق اولمبيك اسفي لكرة القدم عبروا عن اعتزازهم و امتنانهم للتضامن و التازر الذي عبر عنه اعضاء المجلس الجماعي و زيارتهم لهم للوقوف بجنب الفريق في هذا المحك المصيري مشددين على ان حضور مكتب المجلس هو اكبر رسالة تضامنية للفريق و هي خطوة لرد الاعتبار مؤكدين على ضرورة ضمان حماية رئيس الفريق معبرين في نفس ذاته على ان استقالة المكتب جاءت تضامنا مع رئيس الفريق لما تعرض له من تهديد هو و عائلته وصلت الى حد التهديد بالقتل ، معرجين على ان هناك مجموعة من المعطيات  ذفعت الى اتخاد القرار بالاستقالة منها موضوع يمس شخص الرئيس و عاءلته  و ان هذا هناك تراكمات و منها السنة السابقة الهجمة التي تعرض لها رئيس الفريق مباشرة بعد وفاة والده  عبر الكتابات في الجدران . مذكرين بحادث الكتابات على الجدار وصلت الى حد التصفية الجسدية في حق رئيس الفريق  و في حق احد بنات اخيه معترفين بصعوبة الوضع الحالي و تبعاته و في نفس الوقت متشبتين برد الاعتبار لرئيس الفريق و للفريق برمته، مدينين كل التصرفات التي تمس السيد انور دبيرة الذي نوهوا به في جميع تدخلاتهم و تدخلات باقي الحاضرين بنزاهته و استقامته و تفانيه في خدمة الفريق.222

من جهته وعد السيد عبد الجليل لبداوي رئيس المجلس بمعية باقي الاعضاء بالتدخل لدى السيد الوالي عامل اقليم اسفي باعتباره المسؤول الاول في الاقليم لرد الاعتبار للفريق و ضمان حماية و سلامة مسيريه .

حضر الى اللقاء كل من اعضاء المكتب المسير لفريق اولمبيك اسفي و رئيس المجلس الجماعي السيد عبد الجليل لبداوي و اعضاء المكتب و الجماعة السادة و السيدات :  عبد المجيد موليم ، هشام سعنان  ، محمد لمخودم ، رياض الطنطاوي ، لطيفة ابراهيمي ، خديجة خبابي ، و سعيد كردام

بالاضافة الى كل من السيدين  المدير العام للمصالح الجماعية و رئيس مصلحة الاتصال و الاعلام

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى