الخميس 15 نوفمبر 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / المخطط الجماعي للتنمية / اللقاءات التشاورية مع المصالح الخارجية وجمعيات المجتمع المدني بآسفي / تقرير
اللقاءات التشاورية مع المصالح الخارجية وجمعيات المجتمع المدني بآسفي / تقرير

اللقاءات التشاورية مع المصالح الخارجية وجمعيات المجتمع المدني بآسفي / تقرير

تجسيدا للمقاربة التشاركية التي نص عليها الدستور و القوانين التنظيمية للجماعات الترابية احتضنت قاعة الاجتماعات، بمقر جماعة آسفي، يومه الجمعة 28/10/2016، على الساعة العاشرة صباحا، لقاء تشاوريا مع المصالح الخارجية بالمدينة في إطار الإعداد لبرنامج عمل الجماعة، بمشاركة 32 ممثلا للمصالح الخارجية بآسفي، وحضور  بعض نواب رئيس جماعة آسفي وأعضاء عن مجلس الجماعة، تركزت مضامينه حول الإعداد لبرنامج عمل جماعة آسفي. وقد افتتح اللقاء بكلمة مقتضبة للسيد  عثمان اجناتي مستشار لدى منظمة كاونتر بارت ركز فيها على مضامين اللقاء والهدف منه، ليتناول بعدها الكلمة السيد عبد الجليل لبداوي رئيس جماعة آسفي رحب فيها بممثلي المصالح الخارجية وتعاونهم مع فريق برنامج عمل الجماعة، مذكرا بالإطار العام الذي ينعقد فيه اللقاء والخطوات التي قطعها مشروع برنامج عمل الجماعة بدعم ومواكبة من المنظمة الأمريكية كاونتر بارت .

ولأجل ذلك، تشكلت ثلاث ورشات موضوعاتية:

1_ الورشة الأولى الشؤون الاقتصادية/  أحمد عدنان مسيرا  وأسماء الفيلالي مقررة

2_ الورشة الثانية: الشؤون الاجتماعية والثقافية والرياضية/  عبد الله النملي مسيرا و الركراكي اكريش مقررا

3_ الورشة الثالثة: البنية التحتية والبيئة والتنمية المستدامة/ عبد الحق فلاحي مسيرا و توفيق السبيحي مقررا

وفي مساء يومه الجمعة 28/10/2016، بفضاء المسبح البلدي، على الساعة الرابعة مساء، انعقد لقاء تشاوري آخر مع جمعيات المجتمع المدني وفعاليات المدينة، حضرته حوالي 164 جمعية وفعالية جمعوية، تمثل مختلف الطيف الجمعوي للمدينة، حيث أدار  فقرات اللقاء باقتدار السيد عثمان أجناتي ممثل منظمة كاونتر بارت، وألقيت خلال اللقاء كلمة للسيد رئيس جماعة آسفي تعرض فيها لبعض المشاريع التي سترى النور ضمن برنامج عمل الجماعة، مذكرا بالإطار العام الذي يأتي فيه اللقاء والمستجدات التي جاء بها القانون التنظيمي الجديد للجماعات الترابية، مشددا على الدور الذي أصبح يلعبه المجتمع المدني في إطار المقاربة التشاركية كمبدأ دستوري وآلية من آليات الديمقراطية التشاركية إلى جانب الديمقراطية التمثيلية.

بعد ذلك قدم الإطار الجماعي السيد عبد الله النملي نيابة عن فريق عمل برنامج الجماعة ورقة مقتضبة حول مراحل ومسار برنامج عمل جماعة آسفي،  تعرض فيها لمختلف الخطوات التي قطعها برنامج عمل الجماعة منذ مرحلة الإعداد والمصادقة على خطة العمل وإعطاء الانطلاقة الرسمية لإعداد البرنامج، وتوقيع اتفاقية الشراكة مع برنامج دعم المجتمع المدني بالمغرب كاونتر بارت انترناشينال، وتشكيل لجنة القيادة وفريق العمل، واللجان الموضوعاتية الأربعة وتجميع المعطيات والمشاريع من المصالح الخارجية بالمدينة، وكذا تنظيم اللقاء الإخباري والتشاوري مع السلطة وأعضاء المجلس، وتقييم المخطط الجماعي للتنمية 2011 _2016 ،   والدورات التي خضع لها فريق العمل، وانتهاء بتشكيل هيأة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع، وانتخاب الدكتور محمد كلاد رئيسا لها  في انتظار استكمال باقي هياكل الهيأة.

بعد العروض تقدم ممثلو الجمعيات والفعاليات بعدد من المقترحات المهمة انطلاقا من وعيهم بالمسؤولية وبقربهم من المواطنين، وتم رصد مجموعة من الاختلالات التي ما زالت تعاني منها الجماعة في مختلف المجالات، حيث تم تسجيل كل الملاحظات وتدوين جميع المقترحات في أفق الاعتماد عليها في التشخيص التشاركي وصياغة برنامج عمل جماعة آسفي يحترم الأولويات وفق الإمكانيات المتاحة للجماعة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى